الرئيسية / ما الشّكلُ المُناسبُ أو البناءُ المُناسبُ لدراسة السّورة ؟